ملخصات الجدع المشترك جغرافيا ج2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملخصات الجدع المشترك جغرافيا ج2

مُساهمة من طرف MOHAMED BALLAJ في الخميس أبريل 26, 2012 11:30 am


أشكال استغلال الإنسان للمجال في الأرياف
مقدمة :
يعد النشاط الفلاحي أهم نشاط السكان في الأرياف وتوزيع الإنتاج الفلاحي يتسم بالتباين على الصعيد العالمي وذلك تبعا للتنوع المعطيات الطبيعية وانضمام الإستغلال الزراعي إذ يفور الإنتاج الفلاحي فائض مهم في البلدان المتقدمة في حين أن سكان الأرياف بالبلدان النامية يعانون من نقص المنتوج سبب طرق الاستغلال الزراعي التي تعتمد على وسائل تقليدية.

التمييز بين الأشكال التقليدية للإستغلال المجال بأوربا الدول النامية :

معرفة خصائص الزراعة المعيشية المناطق البيمدارية :

- تنشر زراعة الفريم بالمناطق البيمدارية، وتقوم على حرق أشجار الغابة من أجل الحصول على أراضي جديدة وتخصيب التربة بواسطة الرماد الناتج عن عملية الحرق.
- تنشر زراعة الفريم بأمريكا الجنوبية والوسطى وإفريقيا الجنوبية وجنوب شرق آسيا والجزء الشرقي من أسطراليا وهذه المناطق تتميز بالحرارة والجفاف.
- الإستغلال الزراعي بالمنطقة البيمدارية تمر بثلاث مراحل أساسية :
- الفصل الجاف : يمتد من يناير إلى منتصف أبريل تتم خلاله عملية إعداد التربة وقلبها وإصلاح أدوات الإنتاج الزراعي.
– الفصل الممطر : يمتد من النصف II من أبريل إلى أكتوبر يتم فيه زراعة البدور وحرق الغابات وأشغال زراعية حسب مراحل نحو محاصيل الزراعة.

* الفصل الحار : تجمع فيه المحاصيل الزراعية ويشمل الفصل الحار شهري نونبر ودجنبر في المناطق البيمدارية يتم تنظيم المجال الريفي في شكل حالات تحيط بالقرية وتشكل الدائرة المركزية وتحيط بها مجموعة من الأراضي الزراعية وخارجها توجد حالة أكثر إتساعاتهم فيها دورة زراعية من أجل إعادة تخطيب التربة.

طرق استغلال المجال الفلاحي بآسيا الموسمية :

يعد الأرز من المحاصيل الإدارية وتسود زراعته حبوب شرق آسيا التي تمتد بها حوالي 90 % من الأراضي المخصصة لهذه الزراعة بالعالم، وينتشر على وجه الخصوص بالهند والصين حيث المناخ صداري إذ أن زراعة الأرز تتطلب وفرة الحرارة خلال فترة الإثبات والنمو والأمطار بغزارة تتركز أعلى الكثافات السكانية بمناطق زراعة الأرز.
- يمر إنتاج الأرز بثلاث مراحل :
*حرث المرزات في فصل الربيع، عملية الغرس في فصل الصيف، وجني المحاصيل الزراعية في فصل الخريف.
*وتباشر زراعة الأرز بوسائل يدوية بسيطة كما تعتمد على الإستعمال الكثيف لليد العاملة في مختلف المراحل التي تتطلب الدقة والإثقان.

أشكال تنظيم المجال بالمناطق الصحراوية الجافة :

- ينتشر النطاق الصحراوي، افريقيا الشمالية، أمريكا الجنوبية، أستراليا شبه الجزيرة العربية وغرب الولايات الأمريكية، ويتميز بالحرارة والجفاف طول السنة والأمطار قليلة إلى شبه مقدمة
- تنشر الواحات زراعة تقليدية وتتميز البساتين بصفر حجمها لأن نوع الزراعات بها معيشية والوسائل جد بسيطة كسب تفوق الإمكانيات المادية وتقنيات السعي تقليدية (الفجارات) الزراعة الأكثر انتشارا في زراعة التمور (فجارات هي قناة باطنية تمتد على 8 إلى 10 كيلومتر.

اكتشف المظاهر العصرية لتنظيم المجال لأرياف الدول المتقدمة :

خصائص المجال الفلاحي بأرياف الدول المتقدمة :

تنشر الزراعات العصرية بأرياف الدول المتقدمة وتتميز بشساعة حجمها وتنوعها وذلك بسبب إستعمالها أساليب وتقنيات متطورة وهي طبعا زراعات تسويقية تتوفر الحيازات (وهي استغلالية زراعية يسخرها فردا وجماعة من الأفراد) الزراعية على مجموعة من المرافق التابعة – السكن الإسطبل مرءاب للأليات ومخازن الحبوب.
تمارس تربية الماشية في البلدان المتقدمة ولا سيما الولايات المتحدة الأمريكية .
- ظهور أساليب زراعية أهم مظاهرها الزراعات العلفية والرعاية البيطرية وتطوير المختبرات العلمية في مجال محاربة الأمراض.

مظاهر التطور التقني لأنظمة الإستغلال الفلاحي :

تباشر الإستغلاليات الزراعية في البلدان المتقدمة بطرف عصرية وتتوفر على الجرارات والشاحنات وآليات زرع البدور والحصاد... مما يؤدي إلى مضاعفة الإنتاج وتحسين جودة الزراعة التسويقية زراعة تعتمد على تقنيات جد متطورة والحيازة فيها عبارة عن مقاولة رأسمالية تستمر رساميل مهمة كما تستطيع مواجهة متطلبات السوق، والتعامل داخل هذه الحيازة يكون على أعلى مستوى من العصرية الحاسوب، البورصة، الأرصاد الجوية.

خاتمة :
ينبغي الفرق واضحا بين كيفية استغلال (المجال في البلدان المتقدمة والنامية إذ مازال الإستغلال في هذه الأخيرة يستفيد إلى وسائل تقليدية مما سيجعل الإنتاج متواضع لا يكفي لسد الحاجيات المحلية في حين تباشر الأرياف في البلدان المتقدمة بأحدث الوسائل مما ينعكس على الإنتاج الذي يمتاز بالوفرة والجودة.

أشكال استغلال الإنسان للمجال في المدن
مقدمة :
تتنوع وظائف المدن حسب تنظيم مجالها الجغرافي جهويا وطنيا ودوليا ويشكل النشاط الصناعي أبرز وظائفها وتتحكم في توزيعه عوامل طبيعية وبشرية غير أن إنتشاره المكثف بطرح خطر على البيئة.

يطيح تنظيم المجال الحضري للمدن بالعالم عدة خصائص :

معرفة تنظيم المجال الحضاري بمدن العالم :

تتباين أشكال المدن بالعالم حسب حجمها نتيجة ظاهرة التمدين وتتواجد من ميلونية ارتباط بتكدسها بالسكان مع تباين النمو الحضري فهو بطيء في أمريكا واليابان متوسط ببعض دول آسيا ومرتفع في باقي البلدان النامية تتباين أشكال النمو الحضري : فهو منظم بالدول المتقدمة حيث تأخذ أشكالا مختلفة إما شكل دائري أو شريطي خطي.
تتوسع المدينة بشكل واضح وتتطور إنطلاقا من نواتها الأصلية وتمتد مشكلة مدينة عملاقة مستفيدة من سهولة المواصلات التي تربط بين كل أطرافها وتوزيع أنشطتها.

أميز بين وظائف المجال الحضري بمدن العالم :

- الوظيفة هي النشاط الذي تضطلع به المدينة داخل المناطق المحيطة بها من جهة والمدن الأخرى من جهة ثانية وتعتبر الوظيفة من أهم ميزة المدن وتعتمد عدة معايير للتصنيف الحضري.
* مراكز عالمية : ذات إشعاع دولي وقاري.
* عواصم وطنية : وهي عواصم سياسية وإقتصادية لها إشعاع وطني.
* عواصم جهوية : وهي من جامعية أو عواصم لجهات إقتصادية.
* مدن محلية : وتكون أهم مركز حضري بالإقليم.
* وقد يمتد إشعاع بعض المدن على الصعيد العالمي مثل نيويورك وهي مقر لأكبر البورصات العالمية ومقر للأمم المتحدة (وظيفة قيادية) أو يكون لها إشعاع على الصعيد الوطني مثل بعض المدن الكبرى التي تربط مع بعلاقات مع المدن حسب مؤهلات الطبيعية والعوامل البشرية ووظائف الإنتاج والخدمات.

تتباين أشكال استغلال المجال بين المدن الدول النامية والمتقدمة :

مظاهر استغلال الإنسان بالمجال عدن الدول المتقدمة :

يتوسع مجال المدن بالدول المتقدمة بشكل منظم فالمدينة تمتد صوب النواهي مع نقل لبعض الأنشطة .
- مركز المبنية : يضم مركز التجارة والأعمال ثم الأحياء السكينة وتليها بعض المصانع التي أقيمت خارج المدار الحضري لتجاوز ظاهرة التلوث وتساهم شيكة المواصلات في تنقل السكان بين مقر الإقامة والعمل .
- تباين النسيج الحضري بين المدن الأوربية والأمريكية حيث توجد النواة الأولى وتغيب في الثانية.
- كثرة البنايات وانتشار العمارات يكون أحيانا على حساب المساحات الخضراء مع عدم كفاية المرافق والازدحام.

مظاهر استغلال الإنسان لمجال بمدن الدول النامية :

يطبع الخصائص توسع المجال الحضري لمدن الدول النامية ضعف التنظيم حيث تكثر أحياء الهامشية بفعل الهجرة القروية.
- تتواجد الأحياء الوظيفية إلى جانب سكنية تندرج أحياء المدن البلدان النامية على الشكل التالي : مركز المدينة، مركز الأعمال، أحياء راقية قم أحياء الصفيح.
والنتيجة هي تناقضات في مرفولوجية المدينة وتعدد الفئات المهن الإجتماعية وتعدد الأحياء.

اكتشف المخاطر الناتجة عن كثافة استغلال الإنسان للمجال بالمدن :

يطرح توسع مدن العالم العديد من المشاكل الإقتصادية :

توسع المدن يتم على حساب الأراضي الزراعية نتيجة قلة الأراضي وارتفاع اشعارها مما ينعكس على تراجع الإنتاج الفلاحي واللجوء للإستيراد كما تظهر مشاكل أخرى ضرورة توفر الموارد المالية لإقامة المرافق والتجهيزات من طرف مدارس، مستوصفات.
- سوق اتظيم المجال الحضري ينسب في عدة حوادث نتيجة عدم تركيز الصناعات في مناطق بعيدة عن التجمعات الحضرية.

يترتب عن توسع مدن العالم عدة مشاكل اجتماعية وبيئية :

- تدخل المدن والهجرة قصد العمل تفرز عدة مشاكل : ظهور أحياءها بالمدن (أحياء الصفيح والأعتاب) وعينت سكانها في ظروف مزرية مع غياب بنيات والتجهيزات تفشي الأمراض والأوبئة إرتفاع نسبة الوفيات إنحراف أو إجرام.
– ظاهرالتلوث البيئي بمختلف أنواعها :
مائي لموائي نتيجة كثرة النفيات وحركة التصنيع مما يؤدي إلى إستمرار الأمراض وتصاعد خطورة التلوث البيئي.
ويجب الحد من التلوث الحفاظ على البيئة.

خاتمة :
يتميز استغلال الإنسان في المجال في المدن بكشافة مما يطرح عدة مشاكل اقتصادية اجتماعية وبيئية.

تقنيات رسم خرائط تنظيم المجال الريفي / الحضري
مقدمة :
الخريطة رسم تخطيطي يساعد على تمثل الظواهر المجالية بواسطة مجموعة من الرموز التجريبية، وباستخدام مقياس محدد موضع العلاقة بين توزيع الظواهر من الخريطة وبين أبعادها المجالية الحقيقية :

الخرائط الموضوعاتية ومكوناتها الأساسية :

أشكال الخرائط الموضوعاتية :

- الخرائط الموضوعاتية : هيكل الخرائط لكل الأنواع المختلفة السياسية والجغرافية... فقد تكون تحليلية تتناول موضوعا واحد، وقد تكون تركيبية تتناول أكثر من موضوع .
- الخريطة المعدلة : سميت كذلك لأنه بقع فيها تعديل طبقا لحجم الظاهرة الممثلة .

المكونات الأساسية للخريطة :

المفتاح : أداة سياسية لقراءة الخريطة تتضمن تحديد دلالة رموزها . عنوان الخريطة : يعرف بموضوعا مع تحديد إطارها الزماني والمكاني. قياس الخريطة : يحدد العلاقة بين المسافة على الخريطة والمسافة الحقيقية على السطح
المصدر : يحدد مصدر معطيات المتعددة في إنجاز الخريطة. الإتجاه يشير إلى الإتجاه المغناطيسي والكارطوغرافي .

تقنية إنجاز خريطة لتنظيم المجال الريفي .


التدرب على رسم خريطة لتنظيم المجال الحضري :

الخطوة الأولى : القيام بإعداد إطار الخريطة .
الخطوة الثانية : إنتقاء الرموز المناسبة .
الخطوة الثالثة : توطين المعطيات على الخريطة .
الخطوة الرابعة : تدوين العناصر الأساسية للخريطة .

خاتمة :
ترشيح تقنيات رسم خرائط تنظيم المجالين الريفي والحضري والإفساح المجال المعرفة المنظومات البيئية.
المنظومة البيئية: مفهومها وأسس توازنها والتعريف بأنواعها
مقدمة:
تعد البيئة اهتمام كل البشرية، أفراد وجمعيات لتدارك الأخطاء الناجمة عن الإفراط في استغلال الطبيعة وعن تلويثها بالنفايات والفضلات حيث أصبحت الطبيعة مهددة بالتدهور وبالائتلاف النهائي. ولكي يكون الوعي بهذه المخاطر وعيا تاما، فلا بد من فهم آليات المنظومة البيئية وعناصرها ووظيفتها وتوازناتها. فما المقصود بالمنظومة البيئية؟

مفهوم المنظومة البيئية وعناصرها الأساس:

مفهوم المنظومة البيئية:

المنظومة البيئية هي مجموعة مركبة من عناصر مترابطة، يؤثر التغيير الحاصل في أحد عناصرها في بقية العناصر، إما مباشرة،أو بطريقة غير مباشرة المحيا+ العشيرة الإحيائية. فالمحيا هوالبيئية أو الوسط الطبيعي، أما العشيرة الإحيائية فهو مجموع الكائنات الحية التي تعيش بشكل متوازن في محيا معين.

العناصر الأساسية المكونة للمنظومة البيئية:

تتكون المنظومة البيئية من مكونات اللإحيائية ومكونات إحيائية:
أ‌- المكونات اللإحيائية تضم:
- الغلاف الجوي وهو خليط من الغازات النيتروجين والأوكسجين وثاني أوكسيد الكربون يلعب دورا مناخيا وحيويا مهما ويلعب دورا أساسيا في الحياة.
- الغلاف الصخري: ويضم عدة طبقات لكل منهما دوره في الحفاظ على الحياة
- الغلاف المائي: مصدر غدائي يختزن المعادن وبعض مصادر الطاقة.
ب‌- المكونات الإحيائية وتضم:
- المنتوجات: كائنات ذاتية التغدية تزود الكائنات الأخرى بالطاقة( النباتات)
- المستهلكات: كائنات غير ذاتية التغدية الحيوانات العاشبة واللاحمة والإنسان
- المحللات: كائنات تعتمد على الغير في التغدية كديدان الأرض والقراديات دورها تصنيع البقايا العضوية.

وظائف المنظومة البيئية وتوازناتها:

وظائف المنظومة البيئية:
للكربون دور كبير في مسار الغلاف الحيوي فهو عنصر كيميائي بسيط يميز المواد العضوية وهو قابل للاحتراق ويتجسد الكاربون في الجو على شكل غاز ثاني أوكسيد الكاربون.
فالعناصر الكيميائية تتدخل في تركيب المواد العضوية لك عشيرة حيائية فالكاربون تمتصه النباتات اليخضورية أثناء التركيب الضوئي لإنتاج المواد العضوية.
كما يعد تدفق الطاقة وظيفة مهمة في المنظومة البيئية حيث تقوم باختزان المواد العضوية وتحررها عند الحاجة وتكمن وظيفة المنظومة في توزيع تدفق الطاقة بين كل عناصرها. وتؤدي الطاقة إلى التساقطات عن طريق التبخر.

توازنات المنظومة البيئية :

- تعتبر النباتات أحسن مردودية من اللحوم بالنسبة لاختزان الطاقة
- يؤدي إلى اختلال التوازن البيئي: - اضطراب دورة الكاربون
-اضطراب دورة الحياة
- احتلال الإنسان لمكانة مميزة عن باقي العناصر الحية الأخرى في المنظومة البيئية.
وذلك لامتلاكه قدرات عقلية جبارة.
- تأثير الإنسان على المنظومة البيئية من خلال تزايده السريع، وتطوره العلمي والتكنولوجي وسعيه المتزايد لتحقيق حاجاته الأساسية.

خاتمة:
معرفة المنظومة البيئية واكتشاف وظائفها وتوازناتها سيؤدي إلى الانفتاح لمعرفة المنظومة البيئية الحارة والمنظومة البيئية الرطبة.


المنظومة البيئية الحارة
مقدمة:
تعرف المنظومة الحارة الجافة ذات ظروف معيشية قصوى يرتبط فيها الإنسان بالماء والمنظومة حارة رطبة عرفت في قسم منها الاستقرار البشري منذ القديم ويعرف قسم آخر حاليا، زحفا صناعيا وزراعيا قد يهدد توازنها، فما عناصر هذه المنظومة؟ وما تأثير الأنظمة البشرية على عناصرها؟

المنظومة البيئية الحارة بقسميها الجافة والحار

المنظومة البيئية الحارة

تنتشر المنظومة البيئية الحارة بالنطاق الاستوائي ( رطوبة طيلة السنة )| بالنطاق المداري ( تعاقب فصلين رطب وجاف) نطاق صحراوي ( جاف طيلة السنة).
تتميز هذه المنظومة بأنها تخضع لسيطرة الكتل الهوائية الاستوائية والمدارية وارتفاع درجة الحرارة طيلة السنة، وتشمل نطاق هبوب الرياح التجارية وأهم الظواهر المناخية بهذه المنظومة هو شدة الإشعاع الشمسي على مدار السنة.

الخصائص المناخية والنباتية للمنظومة البيئية الحارة:

أ‌- نطاق المنظومة البيئية الاستوائية
توجد وسط أمريكا الجنوبية غابات الأمازون ووسط إفريقيا وجنوب شرق آسيا وتتميز بحرارة وتساقطات مرتفعة طيلة السنة تتراوح بين 1500 و 4300 والحرارة السنوية لا تقل عن 20 % مما ينتج عنه وجود غطاء نباتي كثيف، غابات استوائية وأهمها الأمازون حيث الإخضرار طيلة السنة أما حيوانات الغابة فهي ممتنوعة: صقور وببغاوات وقردة وأنواع مختلفة من الطيور والثعابين.

ب‌- المنظومة البيئية المدارية:
تعتبر السفانا من أهم النطاقات النباتية في البيئة المدارية وهي توجد بين الغابات الاستوائية والأقاليم الصحراوية المدارية.وأشجارها قصيرة ومتفرقة تتحمل الحرارة، تغطي 50 % من قارة افريقيا وهي من أهم مناطق الرعي في العالم، لكن تربتها فقيرة من المادة العضوية أما وحيشها حيوانات لاحمة كالأسود والنمور والحيوانات الأليفة كالغزلان والجواميس. أما أنواع السافانا. السفانا الشجرية ببونسوانا ثم سفانا باستراليا والسفانا الربيعية.

ج- المنظومة البيئية الصحراوية:
بيئية جافة مدارها الحراري اليومي مرتفع، فهناك صحاري المنطقة المدارية والصحراء العربية وهي حارة جافة، وهناك صحاري الثلوج الباردة الجافة في الولايات المتحدة وفي سيبيريا في روسيا وصحراء توبي في آسيا.
أما نباتاتها فقيرة ومتفرقة بسبب نذرة المياه وهناك أنواع تتحمل الجفاف بارد
أما الحيوانات البيئية الصحراوية فتتشكل من قوارض وهي تديات متنوعة منها الثعالب والسحالي والأفاعي…وهناك بعض الغزلان لكنها نادرة.

معرفة المنظومة الحارة الجافة وتأثير الانسان في عناصرها:

خصائص المنظومة الحارة الجافة:
مساهمة العابة الاستوائية في التوازن البيئي: كونها مصدر من مصادر الثروة ( فواكه، ثمار) سبب في تعدد الكائنات الحية وتنوع نسلها عن طريق تعدد الجنيات كما تساهم في توازن المناخ العالمي حيث تنظم دورات الماء والكاربون والأوكسجين . وينتج عن ذلك خطر لأهميتها بالنسبة للإنسان والحيوان والنبات فلا بد من المحافظة عليها عن طريق عدم الانخراط في قطع الأشجار- الإكثار من عمليات التشجير- المحافظة على تربتها من الانجراف – حمايتها من الحرائق والأزبال والتسمم.
- طبيعة المناطق الصحراوية التي تسود فيها سهول والهضاب كالرق والعرق وكثرة نباتات نجليات وهي من نباتات من فصيلة graminacées من بينها الحلفاء. وكذا المياه الضحلة في الصحراء السبخة أو الشط بحيرة ضحلة غالبا ما تكون مالحة.
- جفاف المناطق المدارية حث الإنسان على العمل والابتكار وتشكل المناطق المدارية أنماط حياة زراعية رعوية ومركزا منظما.
-
العوامل التي تهدد توازن المنظومة الحارة الجافة

- هشاشة المنظومة الاستوائية يؤدي عدم المحافظة عليها إلى حرائق متوالية فقر التربة بسبب عسلها من المادة المعدنية والعضوية أثناء عزارة التساقطات.
- انجراف التربة – تدخل الإنسان في الغابة عن طريق قطع أشجارها والاستفادة منها.
- تقليص مساحة تشاد بالساحل الإفريقي.
- جفاق منبع مائي في النيجر وزحف الصحراء على الواحة.
وتأثير اكتشاف النفط على المنظومة الحارة الجافة بالمناطق الصحراوية في أوائل الثلاثينات أدى إلى تحول اقتصادي واجتماعي سريع.

المنظومة الحارة الرطبة وتأثير الأنشطة البشرية على عناصرها:

عناصر المنظومة البيئية بالمنطقة الحارة الرطبة:

- كثرة السفانا الشجرية مما أدى إلى تنوع الوحيش بهذه المنطقة ( الغزلان)
- تمثل زراعة الأرز نظاما إنتاجيا يوفر أكبر كمية للغداء لكل وحدة مناخية فهو نظام يؤمن إنتاجية قوية للأرض المزروعة وإنتاجية ضعيفة للعمل الإنساني وتؤدي هذه الزراعة إلى كثافات سكانية مرتفعة وهي التي في الوقت نفسه شرط لنمو هذه الزراعة.
وتنتشر حقول الأرز بالفلبين
- كثافة الأشجار بالغابة الاستوائية.

التغييرات الطارئة على المنظومة الحارة الرطبة.

- تعيش بعض القبائل البدائية كأقزام البكمي في إفريقيا الوسطى وهنود الأمازون من قطف والتقاط الفواكه التي يخود بها العابة الاستوائية، كما تعيش من القنص والصيد ويتميز نمط عيش هذه القبائل بالبساطة حيث يسكنون أكواخا من الورق.
- زراعة المضاربة وهي زراعة مرتبطة بالأسواق. تتأثر أسعارها بتذبذبات الأسواق العالمية وهي تنتشر في المنطقة الاستوائية، وتؤثر هذه الزراعة على المنظومة البيئية حيث تعود منافعها إلى الدول الأوروبية والأمريكية لتراكم عائداتها بالجهة الشمالية.
- أدى استعمال الوسائل العصرية والاستغلال العصري بالمناطق الاستوائية إلى تدمير الغابة الأمازون بحثا عن الثروات الطبيعية.

خاتمة :
تؤثر الأنشطة البشرية بشكل كبير على المنظومة البيئية الحارة فهل ستصل امتدادات هذا التأثير البشري إلى المنظومة البيئية المعتدلة.

المنظومة البيئية المعتدلة
مقدمة:
تمتد المنظومة البيئية المعتدلة في نصفي الكرة الأرضية في خطوط العرض المتوسطة بين المنظومة الباردة القطبية والمنظومة الحارة المدارية. وإذا كانت السمات المناخية العامة تسمح بإطلاق تعت المعتدلة عليها، فإنها في الواقع مجموعة من المنظومات المتنوعة مناخيا وتضاريسيا وبيولوجيا.
وتضم اليوم أكثر من نصف ساكنة العالم. في خصائصها وما مناظرها؟ وما دور الأنشطة البشرية في التأثير على المناظر الزراعية بالمناطق المعتدلة؟

لمعرفة المنظومة البيئية المعتدلة وخصائصها

أوطن المنظومة البيئية المعتدلة

تتنوع نطاقات المنظومة البيئية المعتدلة وتتكون من:
- نطاق متوسطي يتميز مناخه بشتاء دافئ وصيف حار جاف
- نطاق محيطي ذا مناخ معتدل (شتاء بارد وصيف حار) في أغلب أوروبا الغربية الشرقية ووسط آسيا وفي جزء كبير من أمريكا الشمالية.

الخصائص المناخية والنباتية للمنظومة البيئية المعتدلة:

- نطاق المنظومة البيئية المتوسطية: تتميز بالاعتدال، التساقطات على شكل تهاطلات وثلوج ولا تتعدى في الأقصى 1000 متر وفي الأدنى mn 50 امتدادها على حوض المتوسط وغطاءها يتباين فصل الشتاء أشجار نفضية – فصل الخريف أشجار تميل إلى الاحمرار – فصل الربيع أشجار مورقة- فصل الصيف أوراق مائلة إلى الاخضرار.
أما مميزاتها فتتعدد على ثلاثة مستويات:
- الغطاء النباتي متدرج- غابات البلوط شمالا والصنبور جنوبا والسهوب في المناطق الجافة- تربة فقيرة. تربة حمراء بسبب النهاطلات وشدة الانحدار والتبخر.
الجريان موسمي باستثناء أنهار دائمة بسبب الثلوج الدائمة والمنابع الجبلية.
- نطاق المنظومة المحيطية: تتميز بالاعتدال حرارة وبرودة متعاقبة طيلة السنة التساقطات فهي إما في فصل الممطر مهمة أو منتظمة طيلة السنة تربة عميقة نسبيا تسود بها أنواع نباتية مختلفة من حشائش وشتلات وطحالب. أما الوحيش فهو متنوع حيوانات لاحمة وحيوانات عاشبة.

آثار الأنشطة البشرية على عناصر المنظومة البيئية بالمنطقة المعتدلة:

معرفة الأنشطة البشرية بالمنظومة البيئية المعتدلة:

تلبية لحاجات الإنسان تتعرض الغابة النفطية لاجتيات من قطع الأشجار واستصلاح مساحات جديدة للزراعة المعيشية وساههمت الثورة الصناعية في القيام بعدة تحولات اقتصادية واجتماعية وثقافية حيث أصبحت الفلاحة الأوربية فلاحة كثيفة ذات إنتاجية عالمية تمارس في استغلاليات شاسعة، وتستخدم المكننة في كل مراحل الإنتاج وتحصين البذور ضد الأمراض.

آثار الأنشطة البشرية على المنظومة البيئية المعتدلة:

- مساهمة الفلاحة الأوروبية والأمريكية بالنصيب الأوفر من الإنتاج العالمي.
- بحث الاستغلاليات ( مقاولات اقتصادية) عن أكبر قدر ممكن من الأرباح بدفع السوق للاستهلاك .
- البحث الدائم عن المردودية يؤدي إلى إنهاك التربة وتعريضها لتعرية أكبر
- تلويث المياه والتربة والهواء بسبب استعمال المحصبات الكيميائية بكثافة
- ارتباط السوق بعرضها إلى هزات مالية قد تعصف بها أحيانا.
- تلوث الأنهار والوديان والشواطئ بسبب التقدم الصناعي.

خاتمة:
عرفت المنظومة البيئية المعتدلة باعتدال مناخها وتأثير العنصر البشري على عناصرها.
المنظومة البيئية الباردة
مقدمة:
تمتد المنظومة البيئية البادرة بالعروض العليا القطبية بكل من نصفي الكرة الأرضية الشمالي الجنوبي، وبالمناطق المرتفعة بمختلف العروض وتتميز بمناخ بارد طيلة السنة ورغم قداوة المناخ إلا أن الإنسان استطاع التكيف مع ظروفها الطبيعية والاستقرار في بعض أجزائها. فما طبيعة المنظومة الباردة وخصائصها؟ وما تأثير الأنشطة البشرية على التوازن البيئي بهذه المنظومة؟

معرفة المنظومة الباردة وخصائصها البيئية.

ضبط مجال انتشار المنظومة البيئية الباردة.

تنتشر المنظومة البيئية الباردة في :
- مناخ قطبي في أمريكا الشمالية
- مناخ جبلي في أوروبا الغربية والوسط الشرقي.
كما تتضمن هذه المنظومة قطبين القطب الشمالي والقطب الجنوبي الذين يتمركزان حول الدول مثل كندا وسيبريا وروسيا ودول المحيطات المحيط المتجمد والمحيط الشمالي.
وتتميز هذه المنظومة الباردة بمناخ بارد بالمناطق الجبلية بمختلف العروض من أشهر هذه الجبال الألب 4808m..

الخصائص البيئية المنظومة الباردة:

تميز المنظومة الباردة بكثرة الوحيش من نوع الرنة الذي يتمركز في شمال السويد.
وبمناخ بارد جبلي كما تكثر بها نباتات التندار، عطاء نباتي متدرج في جبل كلهاجار وإفريقيا- غابة جبلية ( الزيتونيات- المخروطيات) خط ثلجي دائم وهو تمدد نهاية الجليد الدائم على المرتفعات، ويبلغ أقصى ارتفاعاته في المناطق المدارية( فوق مستوى 4000m) وينخفض تدريجيا كلما اتجهنا نحو القطبين.

تأثير الإنسان على التوازن البيئي بالمنظومة البيئية الباردة:

التحولات الطارئة على المنظومة البيئية البادرة بالمناطق القطبية

- تطور نمط عيش الإنيويت حيث كان مسكنهم إيكلو مسكنا دائري الشكل مكون من غرفة واحدة إلا أن هؤلاء السكان عرفوا تحولا جدريا في نمط عيشهم بإحداث مصانع تقليدية واستغلال المعادن وآبار البترول واستعمال أدوات حديثة وإقامة محطات علمية وقواعد عسكرية. فالمناطق القطبية تزخر بأسر اكتشاف الفحم واطئ الدرجة مما يدل على أنها كانت تتمتع منذ عهد قديم مناخ معتدل سمح بنمو غابات شاسعة. كل ذلك ساهم في توزيع حضي بهذه المناطق الباردة.

التحولات الراهنة للمنظومة البيئية الجبلية:

- وجود جبال كثيفة إسكان وتطور الأنشطة الاقتصادية، ( الزراعة، تربية الماشية، الصناعة، السياحة، الأخشاب ) بالوسط الأوروبي.
- جبال قليلة السكان كثيفة الأنشطة الاقتصادية( السياحة الأخشاب ) بأمريكا الشمالية
- جبال تكاد تكون فارغة من السكان بالشمال الشرقي والغربي.
- تزخر الفلبين بمدرجات رزاعية.
- تطور منطقة جبال الألب بعد أن كانت منطقة جبلية باردة ثلجية أصبحت منطقة سكانية قليلة البرودة وطرق اليارة في جبال الألب بفرنسا.

خاتمة:
يمكن هذا الدرس من معرفة خصائص المنظومة البيئية الباردة والوعي بتأثير الإنسان على توازناتها والتمكن من إدراك الاختلافات الموجودة بين المنظومات البيئية في العالم.

الكوارث الطبيعية: تعريفها وأنواعها
تتغير المنظومات البيئية التي تعرفها سابقا بفعل الإنسان إما سلبيا أو إيجابيا لكن الطبيعة مهما قويت تطلعات الإنسان للتحكم فيها وتحويلها لصلحه، تظل باسطة سلطانها الذي يتخذ مظهرا غير متوقع وذي أضرار كبيرة، تلك هي الكوارث الطبيعية، فهي مجرد ظاهرات ككل الظواهر الطبيعية التي تنساب جوف وسطح كوكب الأرض.

معرفة مفهوم الكوارث الطبيعية ومخاطرها:
1- معرفة الكوارث ذات الأصل المناخي:

تتجلى هذه الكوارث ذات الأصل المناخي في الفيضانات المحلية والعواصف الثلجية، والحرائق الناتجة عن الجفاف ثم الأعاصير التي هي زوابع تدور فيها الرياح المحملة برطوبة كبيرة بسرعة تتراوح ما بين 120 و 300 km/h حول منطقة هادئة تسمى عين الإعصار وتتكون بالعروض المدارية التي تتجاوز بها حرارة السطح 27º

كما تنتج عن العواصف عواقب وخيمة مثل عاصفة 1999 بفرنسا التي خلفت ورائها 300 مليون شجرة مقتلعة- ضياع 70 % من المخزون الوطني من الأخشاب- مئات الأفراد تعرضوا للموت وخاصة في الغابات.
وكذا الإعصار يخلف عواقب خطيرة مثل إعصار ;Mitch 1998 الذي خلف 11677 ضحية.

2- معرفة الكوارث ذات الأصل التكتوني :
تعدد الزلازل والبراكين من الكوارث التكتونية حيث تنتشر هذه الكوارث في أمريكا وأوراسيا وإفريقيا حيث تعرف هذه المناطق صفائح تكتونية وهي أجزاء صلبة وسطحية من القشرة الأرضية التي تشكل الأجزاء الفاصلة فيما بينها مناطق لانتشار الزلازل.
من أهم هذه الزلازل زلزال طايوان في 21 شتنبر 1999 الذي ضرب بقوة 7,5 سلم ريشتر التي نتجت عنه أضرار قوية، وكذا ظاهرة تسونامي بجنوب شيلي وفي 1960 حيث ضرب الزلازل بقوة، وحدوث نتيجة ذلك خسائر جسيمة انكسار أمواج ضخمة على طول شواطئ الشيلي وقتل مئات الأشخاص، التسونامي ظاهرة طبيعية ناتجة عن الزلازل التي تتكون بؤرها بالمحيطات أو البحار إذ تحدث الهزات الأرضية تموجات تنتشر في كل الاتجاهات، تتحول إلى أمواج عاتية يزيد ارتفاعها عن 200 متر إلى 30 متر بالشواطئ القارية.
البراكين تشكل مصدر ثورة بالنسبة لدول أمريكا الوسطى نظرا لازدها ر مزارع البن على التربة البركانية مما يجعل جمهورية سالفادور أحد أكبر منتجي البن في العالم كما يستفيد فلاحي المكسيك إلى استغلال البراكين الخامدة للاستفادة من خصوبة اللافا.

3- معرفة الكوارث ذات الأصل البيولوجي:
- الخطوط الجوية في العالم.
- انتشار وباء الملاريا بالدول الإفريقية وهو مرض ينتقل إلى الإنسان عبر لعات أنثى البعوض، يتعرض به حوالي 240 من سكان الأرض، يوجد ما بين 90,80 % منهم بإفريقيا جنوب الصحراء.
- ظهور العدوى بداء السيدا سنة 2000 بإفريقيا من 1 نسمة إلى 5 نسمة وهو داء فقدان المناعة، مرض خطير، تنتقل العدوى فيه عن طريق الدم الا الاتصال الجنسي، يصيب حوالي 14000 شخص بإفريقيا السوداء كل يوم.

الطرق المعتمدة لمواجهة الإنسان للكوارث الطبيعية:
1- اكتشاف الطابع الكوني لظاهرة الكوارث الطبيعية:
ينتج عن وقوع الكوارث الطبيعية المناخية التكتونية، البيولوجية إلى حدوث وفيات سنويا يتراوح ما بين 50 و 100 نسمة، حيث نتج عن زلزال كوبي بدرجة 7 على سلم ريشتر في قتل 6000 فرد وزلزال كواجارات في قتل 300.000 فرد بالهند.
ثم البراكين: انفجار بركان جبل سانت هيلينا في و.م. أ سنة 1985 تسبب في مقتل 60 فردا وفي انفجار بركان * نيفبولريز* بكولومبيا 1985 في مقتل 22.000 فرد ويعزى الفرق بين الحالتين في الإنذار وإجلاء السكان والإسعافات في الولايات المتحدة الأمريكية وعدم الإنذار في كولومبيا.

2- معرفة مواجهة الدول المتقدمة للكوارث الطبيعية:
- تهييئ السواحل اليابانية للاحتياط من التسونامي.
- إنشاء طريق سيار في السهل ، وخط حديدي للقطار السريع هذه الإقامة أصبحت أمام ظاهرتين الفيضان وتدني مستوى سطح السهل يعني أن نهر Aude يعلو بانتظام عن السهل بفضل رواسب التي تحملها.
- إلا أنه ورغم هذه الاحتياطات المتخذة يبقى الفيضان عنصر طبيعي من عناصر جغرافية السهل ومن الضروري أن يتأقلم معها المجتمع.

3- معرفة مواجهة الدول النامية للكوارث الطبيعية:
تتعرض الدول النامية لكوارث طبيعية مختلفة التي تخلف أخطار مرتبطة بالمناخ (لتصحر) وأخطار مرتبطة بالصفائح التكتونية وأخطار مرتبطة بالفيضانات بينكلاديش التي غمرتها الفيضانات. ثم كارثة ميتش في أمريكا الوسطى وتعجز الدول النامية عن مواجهة هذه الكوارث نتيجة عجزها عن إنذار السكان لانعدام التكنولوجية اللازمة ولا وسائل لتنظيم إجلاء السكان على نطاق واسع نحو الملاجئ الواقية- ندرة الطائرات المروحية ووسائل الاتصال اللاسكلية -عدم وجود تأمين للسكان.

ملف حول كارثة طبيعية : الزلازل في المغرب
مقدمة:
تعد الزلازل من أخطر الكوارث الطبيعية إذ تتسبب في خراب جسيم، وإلحاق أضرا بليغة بالأرواح المنشآت خلال مدة وجيزة وإحداث تغيرات مهمة في المنظر الطبوغرافي.
وقد تعرض المغرب كغيره من بلدان العالم الإسلامي لسلسلة من الزلازل كان أخطرها كارثة زلزال أكادير سنة 1960 زلزال الحسيمة 2004 فما ظواهر الزلزالية المغربية؟ وما طبيعة الإجراءات المعتمدة؟

معرفة تاريخ الزلازل في المغرب:
معرفة تاريخ الزلازل في المغرب:
عرف المغرب عدة زلازل منذ سنة 19981 إلى 2004 من أخطرها زلزال أكادير الذي خلف أضرار بشرية ومادية 1960 وزلزال 1969 الذي ضرب كل البلاد، لكن الهزة كانت قوية خاصة في الشواطئ، عشرات القتلى و 200 جريح ثم الزلزال الذي شهد أكبر في مدينة الحسيمة في 24 فبراير 2004 الذي تضرر منه سكان هذه المدينة ( أنظر وثيقة 1 ص 166 )

اكتشاف الظاهرة الزلزالية في المغرب:
يعود ظهور الظاهرة الزلزالية لعدة أسباب: وجود المغرب في منطقة عدم استقرار زلزالية لانتمائه إلى حوض البحر المتوسط الذي عرف زلازل قوية خلال التاريخ وإلى منطقة تتأثر بالدرع الأطلسي.
- اصطدام منطقة حوض البحر المتوسط بين الصفيحة الإفريقية والصفيحة الأوراسية.
- عدم تأثير زلازل الصادرة عن الدرع الأطلسي مباشرة على المغرب بل تصل قوتها إلى السواحل المغربية.
وقد عرف المغرب ظاهرتين زلزالين تعرض أكادير هزة أرضية قوية خلقت ما يزيد عن 12000 من الضحايا وآلاف الجرحى ثم الحسيمة الذي يعتبر أخطر زلزال بعد أكادير
حيث أدى سقوط أزيد من 628 قتيل و926 بجروح بليغة وأزيد من 15230 بدون مأوى وذلك في 24 فبراير 2004.

التدابير والإجراءات الضرورية للتخفيف من أثر الزلازل:
طريقة قياس قوة الزلازل:
استعمل في قياس الزلازل منذ 1902 سلم مركاكي، الذي يتكون من 12 درجة، ركز على قياس سدة الخسائر الناتجة عن الزلازل وفي سنة 1964 أدخلت تعديلات على هذا السلم من طرف * فيدف* و ببتهور* وكارتبيك karnik spontte nevedew
فأصبح يسمى MSK كما استعمل في قياس الزلازل ( مقياس ريتشتر الذي وضعه العلام الأمريكي ritchter سنة 1935 ويعتمد حساب الطاقة المحررة أثناء الزلزال وهو أكثر دقة من سلم M.S.K

معرفة بعض التدابير المتخذة للتخفيف من حدة الزلازل بالمغرب
- المحافظة على الهدوء
- - الابتعاد عن مركبات البناء، الأسلاك الكهربائية
- الاعتماد بها هو صلب بالباب ومائدة أو كرسي.
- عدم الخروج من المبنى إلا بعد توقف الهزة.
- إحداث مراصد للتنبؤ بالزلازل
- إحداث قانون البناء المضاد للزلازل من قبل علماء في الجيوفيزياء ومهندسي معماريين.

خاتمة:
معرفة الكارثة الطبيعية بمثال عن زلزال في المغرب كأخطر الكوارث الطبيعية وأكثرها تأثير على الحياة البشرية والبيئية والتمكن من اتخاذ إجراءات ضرورية لمواجهة الزلزال والوقاية من أخطارها.

الكوارث البيئية:تعريفها و أنواعها
مقدمة :

ليس كل منظومة بيئية كارثة و إ نما يصبح الخلل كارثة على الإنسان و على الوسط بدمته حينما تنتاب المنظومة أنشطة بشرية ومواد صناعية ،لا تستطيع المنظومة تمثلها في دورة الحياة الطبيعية أو تحتاج إلى وقت كبير فتصير المنظومة عميقة ونميز في الكوارث بين آنية ومشيرة ولكن آثارنا محدودة في الزمن والمكان وكوارث تتسلل عواملها خلسة وتدريجيا لكن عواقبها ثقيلة على المدى الطويل ، وهي تلك التي تلوث الهواء والماء و الأرض ، فما المقصود بالكوارث البيئية ؟ وما تأثيراتها المرتقبة ؟

معرفة مفهوم التلوث البيئي ومظاهره :

معرفة مظاهر الاختلال في التوازن البيئي :

يؤدي تدمير البيئة وتزايد النمو السكاني إلى إعاقة الجهود التنمية في الدول النامية وذلك سبب الخسائر الناجمة عن انخفاض الإنتاجية وسوء استخدام المواد الطبيعية وتلوث البيئة (وهو تغيير سلبي في الوسط البيئي ينتج عن إفراز مواد كيماوية أو نفايات صناعية ومنزلية ، ويترتب عنه إضرار بصحة الكائنات ، و اختلال التوازنات البيئية ) وتعد تراجع مساحات الغابات واستنزاف التربة وعدم كفاية موارد المياه وتدهور مصائد الأسماك عوامل تهدد نوعية حياة وصحة الدول النامية وتجعلهم أكثر عرضة للكوارث إضافة إلى ذلك هناك عوامل أخرى تتجلى في تأثير المواد الكيماوية على النظم البيئية سبب ما تنفقه المصانع الصناعية من أدخنة محملة بالسموم إلى الهواء وكان ذلك بداية التلوث البيئي .
أنواع التلوث البيئي

- تلوث الهواء بسبب ما تفرزه المواد الكيماوية المستعملة من قبل المصانع من أدخنة محملة بالسموم إلى الهواء مما أدى إلى حدوث تلوث صناعي وحدوث كوارث طبيعية مثل الانفجارات .
- تلوث المياه بسبب رمي النفايات في الأودية و الأنهار مما خلق تدهور مصائد الأسماك و انتشار الأمراض و الأوبئة .

تأثير تلوث الهواء على عناصر المنظومة البيئية :

معرفة الغازات الملوثة للهواء :

يعتبر ثاني أو كسيد الكربون أكثر الغازات الموجودة في الطبيعة الهوائية بنسبة 0،02 % وهو (الكربون) عنصر كيمائي بسيط يميز المواد العضوية وهو قابل للاحتراق يتجسد الكاربون في الجو على شكل غاز ثاني أو كسيد الكربون CO2 بنسية 0،02% و إذ زاد تركزه عن 2% فإنه يصبح ساما و يؤدى إلى ارتفاع درجات الحرارة على سطح الأرض (الاحتباس الحرري) و أكثر الدول المنتجة لثنائي أو كسيد الكاربون الولايات المتحدة الأمريكية والصين و الاتحاد الأوروبي .إضافة إلى CO2 هناك غاز الأزون وهو مكون ثلاث ذرات من الأوكسجين O3 يوجد في الغلاف الجوي على صورة طبقة رفيعة على علو معين 25 km حيث يمتص الأشعة ما فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس إلا أن نسبة بدأت تتقلص نتيجة الثقب الذي حدث في هذه الطبقة مما سمح بتسرب الأشعة المحرقة المسببة لسرطان الجلد .ثم غازت الكلور فلوروكربون : مركب كيماوي من الكلور وهو يتسبب في تلويث الهواء حيث يستعمل هذا الغاز في التبريد (مكيفات الهواء) وفي القنابل المنجزة للعطور في مبيدات الحشرات ويؤدي انبعاث هذا الغاز إلى إحداث ثقب في طبقة الأزوت .
الأخطار الناتجة عن هذه الملوثاث :

- الأمطار الحمضية في الغابة النفقية وهي خليط من ماء الأمطار وحامض الكبريت وينتج عن تزايد نسبة أوكسيد الكبريت و أوكسيد الازوت في الهواء بفعل التلوث الناتج عن المصانع ومحركات السيارات ولهذه الأخطار أثار سلبية على البيئة فهي تقضي على الغطاء النباتي حيث يصبح فقيرا و أشجار يابسة وتربة فقيرة .
- كثرة المصانع و السيارات يؤدى إلى وجود غطاء سميك وثقيل من الهواء الملوث .حيث تعمل دولة المكسيك على تخفيض حركة المرور السيارات لكن حظيرة السيارات تضخمت ب6% .
- كارثة بوبال بالاتحاد الأوروبي 1984 حيث أدت سحابة مكونة من 40 مليون طن من مادة غازية انفلتت من مصنع كبير في اتسبب في مقتل 6495 فردا و إصابة العديد بأمراض خطيرة وكذا فقد البصر بسبب هذه الكارثة .

أثر تلوث المياه عل اختلال التوازنات البيئية :

تأثير الملوثات على مياه البحار والمحيطات :

- تعرضت السواحل والبحار للتلوث بالهيدروكاربونات وهي مواد عضوية مركبة من الهيدروجين و الكربون ، تساهم بشكل كبير في الصناعة عموما والصناعة الكيميائية خاصة غير أن احتراقها وتسربها في مياه المحيطات والبحار يؤدي إلى إبادة العديد من الكائنات الحية .
- تعرض المحيطات للتلوث بالبترول المحيط الاطلنتي والمحيط الهندي
- حدوث حوادث تسرب المواد الهيدروكاربونية مثل حادثة الإكواتور وهي حاثة وحادثة ناقلة بترول إيطالية (غرق) ببحر المانش فرنسا .(الوثيقة 12 ص 174)

المخاطر التي تهدد استهلاك المياه العذبة :

تستهلك المياه العذبة في العالم بشكل كبير حيث يتوقع ارتفاع حاجة الناس للمياه العذبة في أفق سنة 2005 خاصة بالدول المغرب العربي وجنوب أفريقيا (أكثر من 40%) وذلك سبب تلوث المياه العذبة من الأنهار والوديان مما يؤدي إلى تدهور مصائد الأسماك مثل نهر نيستا بعنامحاربا تسمم أسماك الأنهار عادة الزرنيخ التي تلفظها بعض المصانع .

انعكاس تلوث التربة على المنظومة البيئية :
- تدهور التربة في العالم بشكل متفاوت وجود صحاري وتدهور التربة بشكل شديد ومتوسط في إفريقيا .
- استعمال الأسمدة بشكل كبير ما بين 1950و2005 منها أثر على مكونات التربة العضوية و المعدنية .
- تراجع الغابات في العالم بنسبة 0،5%
- أدى التلوث إلى عدد من أنواع النباتات المهددة بالانقراض في الدول المدارية مثل دولة ماليزيا التي عرفت انقراض 681 نوع و الاتحاد الهندي 244 نوع .
- انقراض عدد من أنواع الحيوانات في العالم بسبب التلوث البيئي منها الطيور والتدبيات و الأسماك العظيمة والحشرات

خاتمة :
تتعدد الكوارث البيئية وعوامل اختلال التوازن فيها من تلوث هوائي لتلوث مائي لتلوث غازي الاحتباس الحراري.
ملف حول كارثة بيئية الاحتباس الحراري
مقدمة :

عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التي استطاع العلماء إرجاع أسبابها إلى حدوث الكوارث الطبيعية التي تعرض لها سطح الأرض إلا أن الزيادة المثيرة في دراجة الحرارة على سطح الأرض الكرة الأرضية وخاصة خلال 20 سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها لأسباب طبيعية ، حيث كان لنشاط البشري خلال هذه الفترة أثر كبير في تفسير هذه الظاهرة التي تعرف بظاهرة الاحتباس الحراري .
فما المقصود بظاهرة الاحتباس ؟ وما الأضرار الناتجة عنها ؟
معرفة مفهوم ظاهرة الاحتباس الحراري وميكانيزماته :
مفهوم ظاهرة الاحتباس الحراري :
تنتج هذه الظاهرة نتيجة ارتفاع دراجة الحرارة على سطح الأرض بسبب كثرة الغازات وعلى رأسها غاز الكربون الناتج عن احتراق البترول والفحم وتجزم كل التقارير العلمية بأن المناخ يسخن بسرعة ولا تقدر التوازنات الطبيعية على التكيف معها و أما الإنسان هو المسؤول عن هذه الظاهرة ولتلافي ذلك يجب التأثير بعزم وصرامة على السلوكات الاقتصادية و الاجتماعية ، وهو الشيء الذي يفترض تعديل نماذج الإنتاج و النقل و التدفئة .

تحديد الميكانيزمات المؤدية إلى ظاهرة الاحتباس الحراري :
الاحتباس الحراري هو تسخين الأرض والمحيط والهواء عن طريق حبس جزء من حرارة الشمس بواسطة بعض غازات الغلاف الجوي ، تتلقى الأرض الغلاف الجوي إشعاع شمسي متوسط يصل إلى 342w/mحيث تمتص الأرض نصف الطاقة الشمسية و الباقي ينعكس نحو الفضاء أو يمتصه الغلاف الجوي ويتحول إلى حرارة في كلتا الحالتين و يعيد سطح الأرض إصدار أشعة ما تحت الحمراء نحو الطبقة الهوائية ، وهكذا يتكون غطاء من البخار و الغازات يمنع جزء من الطاقة من التسرب إلى الفضاء وهذا هو الاحتباس الحراري .

الأضرار الناتجة عن ظاهرة الاحتباس الحراري :
الغازات الاحتباسية ومصادرها :
• ثاني أو كسيد الكربون===>> ارتفاعه مند ق 19 نتيجة الأنشطة البشرية فأي يتغير بحدث CO2 له انعكاس كبير يدوم في الهواء أكثر من ق رن من الزمن ،و CO.2 الناتجة عن الأنشطة البشرية اث من احتراق الوقوع الاحفوري .
• غاز الميتان CH4 ينتج عن تحلل المواد العضوية في الأوساط الرطبة التي لا تحتوي على الأوكسجين وتتراوح كمياته الطبيعية بين 160و240 مليون طن ، أما ما ينتج عن الأنشطة البشرية فهو يتجاوز ما تنتجه الطبيعة ويساهم غاز الميثان في التفاقم الإشعاعي وترد أسباب إلى احتراق الوقود الاحفوي ، الزراعة على الحريق ، تربية المواشي ، حقول الأرز ، نفايات المصانع و البيوت .
• مادة أو كسيد الازوت يعزى تضاعفه إلى استعمال الأسمدة الزراعية و تربية الماشية و الصناعة الكيماوية .
• الأزون تمتص في آن واحد أشعة ما فوق البنفسجية الشمسية و الأشعة ما تحت الحمراء الصادرة عن سطح الأرض .
• غاز الكلورفلوروكربون إنتاجها من الأنشطة البشرية وقدرتها الاحتباسية تفوق 10.000 مرة قدرة تأنى أوكسيد الكربون .

خطورة ظاهرة الاحتباس الحراري :
تؤدي ظاهرة الاحتباس الحراري إلى تغيير التساقطات المطرية وحبامة وتواتر الجفاف و الفيضانان و ارتفاع مستوى البحار بسبب ذوبان الثلوج ، مهددة بإغراق الجزر الصغيرة و الدالتان و السواحل وتواتر العواصف وزيادة التصحر امتداد محيط الأمراض مثل الملاريا و الكوليرا .وإذا كان مدى هذه الظواهر ليس محددا إلى الآن فإن ازدياد عدد الضحايا مع ارتفاع درجة الحرارة .
- حدوث أعاصير وزوابع التي تخلف ورائها خسائر اقتصادية و ارتفاع عدد الضحايا إعصار مييتس بعاصمة الهوندراس في أكثوبر 1998 .

الجهود المبذولة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري :
التدابير الدولية المتخذة لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري :
عقد اتفاقيات دولية متعلقة بالاحتباس الحراري :
تأسيس مؤتمر عمل الأمم المتحدة للتغيرات المناخية (UNFCCC) في قمة الأرض في ريو( البرازيل) سنة 1992 الذي يهدف إلى صياغة اتفاق عالمي لتقليل الغازات الحابسة للحرارة وجرف إنجاز خطوتين أساسيتين نحو الوصول الى اتفاق مشترك خلال العشر سنوات الأخيرة .
تتمثل الأولى في تشكيل اتفاقية كيوثو(اليابان) سنة 1997 التي نصت على المبادئ العامة لمعاهدة عالمية لوقف انبعاتات الغازات الحامية للحرارة ، و عمل الدول المتقدمة على وقف انبعاثاتها ، ثم الخطوة الثانية وتتجلى في اجتماع بون (ألمانيا )في 23 يوليوز 2001 حيث وفقت أكثر من 180 دولة على اتفاقية كيوثوو أصبحت معاهدة قانونية .

العراقيل التي تعترض هذه التدابير الوقائية :
- واجهت تطبيق اتفاقية بون الغازات الدفيئة عدة صعوبات رغم اتفاق عدة دول العالم لمناقشة انبعاثات ثاني أو كسيد الكربون و التقليل من انبعاثات ثاني أو كسيد الكربون الناتجة عن النشاطات البشرية المختلفة ، إلا أن عدم حضور الولايات المتحدة الأمريكية ورفضها للاتفاقية كان له أثر سلبي على تطبيق الاتفاقية إذ أنا تعتبر الأكثر دول العالم المصدرة لغازات ثاني أو كسيد الكربون في الفضاء ، كما أن كمية مستويات ثاني أو كسيد الكربون التي اقترحت كهدف لتقليل نسبة التلوث كانت منخفضة جدا ، إضافة إلى اعتماد لبعض الدول
avatar
MOHAMED BALLAJ

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 27/03/2012
العمر : 38
الموقع : مشـــــــــــرف عــــام

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى