ملخصات السنة3 الدورة2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملخصات السنة3 الدورة2

مُساهمة من طرف MOHAMED BALLAJ في الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:06 pm

ملخصات دروس ت.وطنية 3اعدادي دورة2

1- الحفاظ على التراث وتطويره

1- تعريف التراث وأنواعهومسؤولية الدولة في الحفاظ عليه: * التراث هو مخلفات الأجيال السابقة في الميادين الفكرية والأدبية والتاريخية والأثرية والمعمارية .أنواعه:يكون على شكل تراث مبني أو منقول أو تراث غير مادي أو مواقع أركيولوجية.
وتتحمل الدولة المسؤولية الكبرى في الحفاظ عليه من خلال مديرية التراث الثقافي ومديرية الفنون التابعتين لوزارة الثقافة.
2 ـ خطوات تنظيم معرض عن تنوع التراث:
• جمع المواد الفنية. • ترتيب المواد وتصنيفها.• تنظيم قاعة العرض واستقبال الزوار.• تقويم التجربة وإيصالها إلى الآخرين.
3 ـ منهجية إعداد دليل حول الآثار:
• جمع المعطيات عن طريق رصد الآثار بالجهة .• دراسة المعالم الأثرية بالجهة وتصنيفها. • إنجاز دليل عن هذه الآثار.
• استثمار الدليل عن طريق المجلة الحائطية والمكتبة المدرسية.. * أشارك بها في مسابقة.
.............................................................................................................

2- الحفاظ على الموارد الطبيعية

1 ـ التنمية المستدامة سبيل للحفاظ على توازن البيئة:
التنمية المستديمة هي إشباع حاجات الكائنات الإنسانية المتزايدة عن طريق مخططات تنموية تأخذ بعين الاعتبار حماية الثروات الضرورية للحياة والمحافظة على التوازن الإيكولوجي.• عدم التفريط في حاجيات الأجيال المقبلة. • ضمان العدالة في الاستفادة بين سكان المدن والقرى....
2 ـ تتعدد أنواع الموارد الطبيعية: يمكن التمييز في أنواع الموارد الطبيعية بين:
• موارد غير متجددة، معرضة للنفاد بسبب تزايد الاستغلال البشري، كالمعادن ومصادر الطاقة.
• موارد طبيعية متجددة، يعاد إنتاجها، كالموارد المائية والنباتية والحيوانية. • موارد طبيعية دائمة، كالطاقة الشمسية والبحرية والريحية.
3- آليات الحفاظ على الموارد الطبيعية:
- سن مجموعة من القوانين لحماية البيئة( التشريع المائي –التشريع الغابوي – التشريع البحري)
- تبذل الدولة بواسطة مؤسساتها(الوزارات) مجهودات للحفاظ على الموارد الطبيعية والتي تهتم بإنجاز دراسات وبحوث بيئية وتقوم بعمليات تحسيسية أو السهر على برامج تنموية لصالح البيئة.
4- ـ منهجية تخطيط وإنجاز حملة تحسيسية حول ترشيد استعمال الماء:
• الإحاطة بموضوع وأهداف الحملة: ترشيد استعمال الماء. • الاتصال بالجهات المعنية (المكتب الوطني للماء الصالح للشرب).
• وضع خطاطة شاملة بالإجراءات التي يجب إقرارها للوصول لأهداف الحملة.• التواصل وتنظيم العمل، بضبط فضاءات الحملة وإبداع شعار للحملة. • إنجاز الخطة و تنفيذها، بعد الحصول على الترخيص. • اقتراح حلول ممكنة لمعالجة مشكل تبذير المياه الصالحة للشرب.
............................................................................................................

3- نحن والعالم نتقاسم الكرة الأرضية

1 ـ أبعاد المشكلات البيئية: تعتبر الكرة الأرضية نظاما إيكولوجيا واحدا ومشتركا، لهذا لم تعد المشكلات البيئية قضية محلية قط، بل قضية إقليمية وعالمية، فالتلوث ينتقل من مكان لآخر ...
2 ـ تتعدد القضايا البيئية الكبرى في العالم: يواجه سكان العالم مجموعة من المشاكل المرتبطة بقضايا البيئة والتلوث، من مظاهرها:
• تدهور الأرض والتربة الزراعية • تراجع الغطاء النباتي • تدهور المياه • تلوث الهواء ومشكل التغيرات المناخية
• تهديد التنوع البيولوجي وتدهور الوسط الساحلي والبحر • مشكلات البيئة الحضرية
3– يبذل المغرب مجهودات كبرى لمعالجة قضايا البيئة:
وذلك بالتوقيع على عدد كبير من المعاهدات والاتفاقيات، وترجم هذا الالتزام بتعزيز الإطار المؤسساتي والقانوني على عدة مستويات:
• على مستوى جمع المعلومات: • على مستوى التشريع: تم العمل على تحسين القوانين المتعلقة بالبيئة مع إدماج الاتفاقيات الدولية في التشريع الوطني.• على مستوى التحفيز: تم وضع آليات تحفيزية للفاعلين الاقتصاديين للمحافظة على البيئة • على مستوى التحسيس: تم إدماج الثقافة البيئية في برامج التعليم مع إرساء أسس أخلاقيات البيئة.








ملخصات دروس التربية على المواطتة 3اعدادي دورة2
4- المغرب و حوار الأديان
1 ـ مفهوم حوار الأديان: حوار الأديان هو مجموعة من اللقاءات التحاورية والتواصلية بين ممثلي مختلف الديانات السماوية للعمل على سيادة الأمن والسلام في العالم. ونبذ الحروب والعنف ومكافحة الفوارق الاجتماعية وصيانة كرامة وحقوق الإنسان والمحافظة على البيئة....
2 ـ تتعدد أساليب الحوار بين الديانات: • الحوارات الفردية: • الحوارات الجماعية: • الحوارات بالمراسلة:
3- جرت مجموعة من اللقاءات والحوارات الجماعية لتقريب وجهات النظر بين الديانات السماوية ومنها:
• اللقاء الإسلامي المسيحي في الأردن سنة 1982، لدراسة أوضاع المقدسات الإسلامية والمسيحية في الأراضي الفلسطينية.
• مؤتمر الحوار بين الأديان سنة 1986 بتشيكوسلوفاكيا للعمل على نشر المحبة والإخاء بين البشر.
• المؤتمر اليهودي الأول ببلجيكا سنة 2005 تحت رعاية الملك محمد السادس والملك ألبير الأول لنبذ العنف وترسيخ ثقافة التسامح والتعايش.
4-– يعمل المغرب من أجل تشجيع الحوار بين الأديان وذلك بالمساهمة في أنشطة حوار الأديان بالخارج وتنظيم الندوات والملتقيات الدولية حول الموضوع كلقاء الحوار بين الإسلام والمسيحية الذي احتضنته مدينة الرباط يوم 18 يونيو 1997، والندوة الدولية التي عقدتها
منظمة الإسيسكو بالرباط حول موضوع حوار الحضارات خلال شهر يوليوز سنة 2001 مع انخراطه في مختف المنظمات الدولية والإقليمية التي ترعى موضوع حوار الأديان ( اليونسكو والإسيسكو).
.................................................................................................................................
5 المغرب والسلم العالمي
1 ـ التوجه السلمي في السياسة الخارجية للمغرب: أعطى المغرب دائما مكانة كبيرة لمبادئ التعايش السلمي في سياسته الخارجية وتفعيله لمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لباقي الدول احتراما لسيادتها مؤمنا بالعمل في نطاق الأمم المتحدة للحفاظ على السلم العالمي .
كما سعى المغرب في مختلف المناسبات الدولية لحظر انتشار التسلح حيث اقترح على الجمعية العامة للأمم المتحدة إنشاء لجنة أممية لمراقبة أخطار التسابق نحو التسلح بإفريقيا الشمالية.
2 ـ النهج السلمي في استكمال المغرب لوحدته الترابية: تطبيقا لإيمان المغرب بإتباع الحلول السلمية في حل النزاعات بين الدول، عمل على
استكمال وحدته الترابية اعتمادا على التفاوض والحوار والأساليب السلمية، ، فعقد مؤتمر فضالة الذي أنهى الوضع الدولي لمدينة طنجة، كما انسحبت إسبانيا من مدينة طرفاية (1958) و سيدي إيفني (1969) اعتمادا على أسلوب الإقناع والتفاوض.و لاسترجاع أراضيه الصحراوية المحتلة نهج المغرب عمل على تنظيم المسيرة الخضراءم انتهت بتوقيع اتفاقية مدريد يوم 14 نونبر 1975 التي انسحبت بموجبها إسبانيا من منطقة الساقية الحمراء، كما استرجع منطقة وادي الذهب سنة 1979 اعتمادا على روابط البيعة.
3 ـ دور المغرب في حل النزاعات الدولية:
* باعتبار ملكه رئيسا للجنة القدس عمل على اقتراح حل عادل وشامل للنزاع العربي الإسرائيلي، يتجلى في انسحاب إسرائيل من كل الأراضي التي احتلتها سنة 1967 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس ونهج أسلوب التعايش بين دولتي إسرائيل وفلسطين.
* ـ يشارك المغرب في حفظ السلم العالمي حيث تعددت مشاركاته منذ سنة 1960 في العمليات والبعثات الأممية لحفظ السلم العالمي وذلك بكل من الكونغو - الصومال - البوسنة - هايتي....، حيث عمل على: • تقديم خدمات إنسانية، وتسهيل عودة اللاجئين والمساعدة على تطبيق الاتفاقيات بين الأطراف المتنازعة. • القيام بمهام أمنية، كمراقبة وقف إطلاق النار والحفاظ على الأمن والإشراف علىنزع السلاح ...

.............................................................................................................................................
6- اقتراح برامج إعلامية تتوخى النهوض بقيم المواطنة

1 ـ البرنامج الإعلامي وأهدافه: البرنامج الإعلامي هو فعل تواصلي مع الجمهور لأجل تبادل المعلومات والتفاعل المشترك مع مشاكل المجتمع قصد التأثير في سلوكات ومواقف الأفراد والجماعات في اتجاه تنمية الروح الوطنية والنهوض بقيم المواطنة.
2 ـ تتنوع البرامج الإعلامية شكلا ومضمونا: تنقسم البرامج الإعلامية من حيث الشكل إلى إعلام مكتوب كالمقالات الصحفية والتحقيقات وغيرها، وإعلام عن طريق الأحاديث والحوارات الإذاعية والندوات... وإعلام مرئي .
تختلف أيضا من حيث المضمون ما بين إعلام يدخل في مجال التحسيس، والهدف منه التأثير في أفكار ومواقف وسلوكات الجماعات . وإعلام يدخل ضمن مجال الترافع والتفاوض مع المسؤولين، وهدفه التأثير في مسلسل اتخاذ القرار أو القيام بإنجازات
لصالح المواطن.
3 – خطوات إعداد وتطبيق برنامج إعلامي للنهوض بقيم المواطنة:
* ـ خطوات إعداد البرنامج: 1-التصور: - اختيار وتحديد الموضوع له علاقة بإحدى قيم المواطنة كالحرية- تحديد الأهداف
- تحديد الفئة المستهدفة - البحث وعن المادة العلمية (وثائق- استطلاعات..) وتحليلها – حصر الموارد والجهات المتعاونة
2- التخطيط : - صياغة النص التواصلي انطلاقا من المادة العلمية المتوفرة
- ضبط العمليات، بتحديد عدد المتدخلين والمشاركين وفضاءات النشاط وتوزيع الأدوار ووضع آليات للتتبع والتقويم.
.
4- : التدرب على كتابة مذكرة مبررة بحجج لعرض مقترحات على الجهات المعنية:
- على مستوى الشكل: تحدد العناصر الأساسية لصياغة المذكرة كتاريخ ومكان الكتابة والجهة المرسلة والمرسَل إليه مع تحديد موضوع المذكرة ومناسبة بعثها. • على مستوى الجوهر: إتباع أسلوب البرهنة بالدفاع عن الأطروحة التي يجب أن تكون نابعة من خلاصات مرحلة التصور بعد دراسة الخلفية الفكرية للجهة التي ستعرض عليها وموقعها في اتخاذ القرار. • نهج أسلوب الإقناع: بتهييء الحجج المنطقية للدفاع عن المقترحات بالتوضيح والشرح والتفسير.

avatar
MOHAMED BALLAJ

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 27/03/2012
العمر : 39
الموقع : مشـــــــــــرف عــــام

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى