المبيانات في الجغرافيا القراءةو للانجاز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المبيانات في الجغرافيا القراءةو للانجاز

مُساهمة من طرف MOHAMED BALLAJ في الأحد يناير 13, 2013 3:37 pm



















محتويات العرض
الموضوع الصفحة
تقديم: أهمية الموضوع
1. أهمية منهجية
2. أهمية معرفية
3. أهمية تقويمية
I. التعريف والمكونات والعناصر
1. التعريف
أ‌. الجدول الإحصائي
ب‌. المبيان
2. المكونات والعناصر
أ‌. بلغة بيداغوجية
ب‌. بلغة إحصائية
 مبيان 1 أ. تطور قيمة الاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا الاتصال بالهند
 مبيان 1 أ. تطور قيمة الاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا الاتصال بالهند
II. الأنواع
1. المخطط القطاعي
2. المخطط العصوي
3. السلسلات الكرونولوجية
4. المخطط بالأشرطة
5. المدراج
6. التعبير المبياني بواسطة النقط
أ‌. بالمثلث متساوي الأضلاع
ب‌. بالمستطيل
7. المبيانات ذات ميزتين إحصائيتين
أ‌. ثابتتين
ب‌. متطورتين في الزمن
III. الضوابط ومجالات الاستثمار
1. الضوابط
2. مجالات الاستثمار
IV. القراءة والإنجاز
1. مدخل الدرس: التمهيد بطرح الإشكالية وإثارة الانتباه
 مبيان كرونولوجي 2: تطور ساكنة العلم بين 1950 و 2002
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
2. لبناء فقرة أو جزء من درس
1.2. مخطط قطاعي
 مبيان 3: بنية التجارة الخارجية البرازيلية
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
2.2. مخطط بالأشرطة
 مبيان 4: قيمة المبادلات التجارية الخارجية للبرازيل
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
3.2. مبيان كرونولوجي
 مبيان 5: تطور الساكتة المغربية بين 1900 و 2010
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
4.2. الدوائر المتناسبة طرديا مع الحصيصات
 مبيان 6أ.: اتجاهات الصادرات الصينية في 2009 (مليون$)
 مبيان 6أ.: مصادر الواردات الصينية في 2009 (مليون$)
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
5.2. مبيان على شكل نقط: أ. داخل مثلث متساوي الأضلاع
 مبيان 7.:
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
5.2. مبيان على شكل نقط: ب. داخل مستطيل
 مبيان 8: علاقة الخصوبة الكلية بالناتج الوطني للفرد (طفل لكل امرأة/دولار لكل فرد)
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
6.2. المبيانات ذات ميزتين إحصائيتين
 مبيان 9: توزيع الأراضي على الفلاحين التي يمتلكونها
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
3. للاستشهاد
 مبيان 10: عدد الباحثين في المجال العلمي ببعض البلدان
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
 مبيان 11: توزيع البنية العمرية لسكان رابطة آسيا
أ‌. المبيان
ب‌. مقتضيات عامة
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي
ث‌. الإنجاز
الببليوغرافيا

















تقديم: أهمية الموضوع
لفهم الظواهر الجغرافية وتفسيرها يوظف الجغرافي، من بين وسائل تعبير أخرى، المعطيات الكمية: الإحصائيات. وبواسطة هذه المعطيات نتعرف على البنيات والتطورات والاتجاهات. ومن هنا أهمية معرفة بعض المنهجيات لقراءة المبيانات والجداول الإحصائية؛ إذ أنه يغني عن كثرة الكلام.
لذا ينبغي تعلم كيفية قراءة هذه المعطيات الإحصائية – وصفا وتفسيرا – للتمكن من استخراج المعلومات والحقائق الجغرافية المفيدة والملائمة.
و الجدول الأحصائي، ومن خلاله المبيان، له أهمية متعددة الجوانب:
1- أهمية منهجية: يعتبر الجدول الإحصائي أو المبيان أداة ديداكتيكية يتم الاشتغال عليها وتوظيفها لتنمية مهارات جغرافية بل وتاريخية . فهما، أي الجدول الإحصائي و المبيان، وسيلتان من وسائل التعبير الجغرافي، ويستعمل كل من الجدول الأحصائي والمبيان، وفق الخطوات المنهجية الآتية:
- الوصف الجغرافي: وتتمثل عمليات الوصف الجغرافي في:
• التحليل: الذي يتضمن الملاحظة والمقارنة، واستكشاف العناصر، والتصنيف/الترتيب، وإبراز التطور...؛
• التركيب: الذي يتضمن تقديم معطيات محللة، وضع بنيان، وضع خلاصات...
كما ينصب الوصف على مكونات الموروفولوجيا والتوطين والحركة.
- التفسير الجغرافي: استخراج عوامل، تصنيف عوامل، ربط علاقات بين عوامل...؛
- التعميم الجغرافي : استخلاص عام من خلال إنتاج فقرة... .
2- أهمية معرفية:. المبيان و الجدول هما حاملان للمعرفة الجغرافية والمعرفة التاريخية. والاشتغال عليهما أوتوظيفهما يكون بهدف استخراج المعارف والأفكار، حتى تكون معرفة مبنية وليست معطاة.
3 - أهمية تقويمية: يستثمر الجدول والمبيان في تقويم المعارف والمهارات ويمكن الرجوع في هذا الصدد إلى الإطار المرجعي للامتحان الموحد الجهوي لشهادة نهاية السلك الإعدادي.
- الاشتغال بالوثائق:خرائط مبيانات جداول نصوص صور...
بناء أدوات التعبير المبياني أوالخريطي أو تقديم وثيقة : 2 ن
إنجاز مبيان: بالمنحنى/المنحنيات، بالأعمدة، بالدائرة أو بنصف الدائرة؛
أو توطين معطيات جغرافية على خريطة
- استثمار الوثائق الجغرافية والمكتسبات المعرفية لإنجاز عمليات فكرية تخص:
الوصف الجغرافي:استخراج خصائص، إبراز تطور، مقارنة معطيات
التفسير الجغرافي: استخراج عوامل، تصنيف عوامل، ربط علاقات بين عوامل؛
التعميم الجغرافي : استخلاص عام من خلال إنتاج فقرة . 5 ن


وسنتبع التصميم الآتي في معالجة موضع المبيانات في درس الجغرافيا:
.Iالتعريف والمكونات والعناصر؛
II. الأنواع؛
III. الضوابط ومجالات التوظي؛
IV. القراءة والإنجاز.

I. التعريف والمكونات والعناصر
1. التعريف:
أ‌. الجدول الإحصائيTableau statistique : بعد جمعه للمعطيات الخام collecte des données يقوم الإحصائي بترتيب وتصنيف هذه المعطيات في جداول إحصائية بهدف تسهيل قراءتها واستخلاص خصائصها أو تطورها في الزمان وانتشارها في المكان؛ فالجدول الإحصائي إذن ترتيب وتصنيف لمعطيات رقمية وعددية خام خاصة بظاهرة طبيعية وبشرية.
ب‌. والمبيان أداة تقنية في شكل تعبير خطي هندسي لتمثيل هذه المعطيات الرقمية إلى أشكال مرئية. ويلجأ إلى المبيان من أجل تسهيل ملاحظة الخاصية أو الخصائص الكامنة في الجدول. فالمبيان إذن ترجمة مرئية للجدول الإحصائي. وعلاوة على ذلك فهو وسيلة من وسائل التعبير الجغرافي إلى جانب التعبير اللفظي والعددي.
ولا يتم الاكتفاء عادة بقراءة المبيان باستخلاص مؤشراته واستكشاف خصائص الظاهرة المدروسة بل نقوم بعملية تفسير معطيات المبيان، وهي عملية من صميم عمل الجغرافي.


















2 المكونات والعناصر :
أ‌. بلغة بيداغوجية :
مبيان 1.أ: تطور قيمة الاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا الاتصال بالهند (بمليار دولار)



من مكونات المبيان، وهي مكونات خارجية:
- الإطار: وهو الذي يميز المبيان عن المتن الرافق له؛
- العنوان: وقراءته مرحلة أساس لتحليل وقراءة المبيان، بحيث يلعب دورا ثلاثيا: فهو من جهة أولى يوطن الظاهرة الجغرافية المعنية، ومن جهة ثانية يثير الانتباه إلى الموضوع من خلال المفهوم المتضمن فيه، ومن جهة ثالثة قد يلعب دور إزالة لبس مفهومي؛
- المقياس: ويعتبر دوره استراتيجيا وحاسما في القراءة، لذا ينبغي التأكد من طبيعة الأرقام، هل هي أرقام مطلقة؟ أو نسب مائوية؟ أو مؤشرات؟. ثم ننتبه هل تبدأ الأرقام بالصفر بالنسبة للميزة الإحصائية. وإذا كان الأمر يتعلق بمبيان كرونولوجي ننظر هل السنوات منتظمة أم لا؟
- المفتاح: ويتضمن توضيحا لمكونات المبيان؛
- المصدر: ويوثق المعطيات الرقمية والعددية بالإحالة على المرجع الذي كان مصدرا للأرقام الواردة في الجدول إن كليا أو جزئيا.

ب‌. بلغة إحصائية:
مبيان 1. ب: تطور قيمة الاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا الاتصال بالهند (بمليار دولار)




- الساكنة الإحصائية:Population, Ensemble statistique
« وهي المجموعة المرجعية للدراسة الإحصائية سواء كالنت هذه المجموعة بشرية (ساكنة دولة ما ...) أو منتجات صناعية أو فلاحية أو مجموعات حيوانية أو تساقطات مطرية ... »
وهنا يتعلق الأمر بمجموع الاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا الاتصال؛
- الميزة الإحصائية: Variable statistique, Caractère statistique
« وهي الخاصية التي نريد دراستها في ساكنة إحصائية. ففي الإحصاء العام للسكان مثلا يصنف هؤلاء حسب أعمارهم فتكون بذلك الميزة الإحصائية هي السن، وتكون الساكنة الإحصائية هي مجموع السكان. وفي دراسة إنتاج القمح في العالم حسب المناطق ... تكون الساكنة الإحصائية هي مجموع الإنتاج والميزة الإحصائية هي الدولة أو المنطقة ...»
وهنا يتعلق الأمر بالميزة الإحصائية وهي تطور قيمة الاستثمارات الأجنبية في تكنولوجيا الاتصال بالهند.



وتنقسم الميزة الإحصائية إلى نوعين:
• ميزة إحصائية كيفية Caractère qualitatif
« وهي التي يمكن التعبير عنها بعدد حقيقي مثل الحالة المدنية أو الجنس أو المهنة في حالة السكان كساكنة إحصائية، أو الدول في حالة إنتاج القمح، وحينئذ تسمى مختلف حالات أو قيم الميزة بمسمياتها المتداولة أو بدليل رمزيCode : »

• ميزة إحصائية كمية Caractère quantitatif
« وهي التي يمكن التعبير عنها بعدد حقيقي مثل السن أو ساعات العمل ... ، وتنقسم بدورها إلى قسمين:
 ميزة إحصائية كمية غير متصلةDiscontinu : تأخذ قيمها من مجال منتهي من الأعداد الطبيعية ( 1 و 2 و 3 ...)
 ميزة إحصائية كمية متصلة continu : تأخذ قيمها من جال حقيقي منتهي أو غير منتهي (مثل كمية الأنتاج أو السن ...)»
 الوحدة الإحصائية Unité statistique وهي كل عنصر من العناصر المكونة للساكنة الإحصائية (الدولار، نسمة ...)

II. الأنواع
1. المخطط القطاعي Diagramme à secteur : يتكون من عدة قطاعات وتكون زاوية كل قطاع متناسبة مع الحصيص أو النسبة المائوية، وتكون على شكل دائري أو نصف دائري أو بيضوي ... وقد يكون عاديا أو مجسما.
والمعطيات التي تمثل داخل المخطط القطاعي يمكن تمثيلها داخل ما يسمى الشريط أو العمود المائوي. كما يمكن رسم شريطين أو عمودين أو أكثر لتبيان التطور الزمني.
2. المخطط العصوي Diagramme à bâtons : يمثل بيانيا الجداول الإحصائية ذات الميزات الإحصائية الكمية غير المتصلة.
3. المخطط بالأشرطةDiagramme à bandes : يطلق عليه مخطط بالأعمدة، ويتكون من عدة أشرطة (أعمدة)، ويخصص كل شريط لقيمة من قيم الميزة الإحصائية، لذا فارتفاع الشريط يكون متناسبا مع الحصيص أو النسبة المائوية.
4. المدراج Histogramme : مبيان على شكل مستطيلات (أعمدة) متلامسة مع بعضها، وتمثل بيانيا الجداول الإحصائية ذات الكمية الإحصائية المتصلة. وتتناسب مساحة المستطيل مع الحصيص، وعادة ما يستعمل في الميزة الإحصائية على شكل أصناف
5. السلسلات الكرونولوجية/المنحنياتCourbes : تكون فيها الميزة الإحصائية هي الزمن، وتساعد المبيانات الكرونولوجية على إبراز تطور الظاهرة عبر الزمن تطورا قد يكون إيجابيا أو سلبيا. وقد ترسم المبيانات الكرونولوجية على شكل أعمدة متلامسة أو متباعدة يتناسب فيها علو كل عمود مع الحصيص أو النسبة.


III. الضوابط ومجالات التوظيف
1 – الضوابط:
أ‌. أن تخلو من التعقيدات وكثرة المعطيات التي تشوش على القراءة وأن تمكن من إبراز الخصائص والتفسيرات والمقارنات بوضوح؛
ب‌. مناسبتها لمستوى التلاميذ العقلي والعمري؛
ت‌. استخدامها في الوقت المناسب؛
ث‌. أن يحدد الهدف من توظيفها بدقة؛
ج‌. أن تستثمر في تكامل مع باقي الوسائل؛
ح‌. أن يتبع في قراءتها نهج استقرائي أو استنباطي حسب الوضعية التعلمية؛
خ‌. أن تتسم بالدقة والجمالية في الإنجاز...


2 - مجالات التوظيف:
أ‌. في مدخل الدرس للتمهيد : لطرح الإشكالية و لإثارة الانتباه؛
ب‌. لبناء فقرة أو جزء من الدرس؛
ت‌. للاستشهاد؛
ث‌. للتقويم؛
ج‌. للاستثمار في الأعمال اللاصفية...


















IV القراءة والإنجاز:
1. مدخل الدرس: التمهيد بطرح الإشكالية و إثارة الانتباه؛
أ‌. مبيان كرونولوجي 2: تطور ساكنة العالم بين 1950 و 2002.



ب‌. مقتضيات عامة:
- عدد حصص الدرس: الدرس 6: السكان، الدينامية/التدرب على رسم المبيانات. وعدد حصصه 3.
- الكتاب المدرسي: وصف المعطيات والأنظمة الديمغرافية للساكنة العالمية وتفسيرها، وحركات السكان في العالم وتفسيرها، والتدرب على رسم مبيانات.
- المدة الزمنية للقراءة: بين 10 و15 دقيقة.

ت‌. القراءة المنهجية وتدبيرها الديداكتيكي:
- البداية تكون بقراءة العنوان: تطور ساكنة العالم بين 1950 و 2011. وعلى الرغم من أن الجغرافي يهتم بالظواهر المجالية المعاصرة فإنه قد يعود إلى الماضي لتبع تطور الظاهرة في علاقة بالحاضر.
- للتذكير بالمصطلحات الإحصائية، فالساكنة الإحصائية هنا هي مجموع سكان العالم، والميزة الإحصائية هي تطور ساكنة العالم، وهي ميزة إحصائية كمية، أما الوحدة الإحصائية فهي: نسمة/ساكن، والمقياس 1 سم = 10 سنوات في محور الأراتيب، و 1سم = مليار ساكن في محور الأفاصيل. المشكل في برنامج Excel أنه لا يتم احترام ذلك.
- مبدئيا المنحنى أو المبيان الكرونولوجي يربط بين نقطتين متابعتين، ولا يعني أن الظاهرة تطورت بانتظام بل يعني أنه ليست بينهما أرقام.
- بعد قراءة العنوان نلاحظ مظهرين:
أولا التطور العام: ومن المفيد منهجيا اكتساب مهارات وسلوكاتReflexes, Autumatismes لملاحظة هذا التطور العام:
• نحدد طبيعة هذا التطور (تقدم، تراجع، استقرار)؛
• نكمم هذا التطور بالأرقام النسبية إذ أنها أهم من الأرقام المطلقة.
هكذا مثلا نقرأ في أول سنة (1950) في المبيان ما يساوي 2.5 مليار نسمة و في آخر سنة (2011) ما يساوي 7 ملايير نسمة. معناه أنه خلال 61 سنة ازداد سكان العالم ب 3.7 مليار نسمة، أي بعبارة أخرى تضاعف عدد السكان مرة ونصف (1.60 مرة) (160%).

ثانيا نلاحظ التطورات الجزئية وبالتالي وتيرة التطور.
• لا نقارن إلا ما يقارن أي الفترات المتساوية مثلا 1950-1970 ثم 1970- 1990. هكذا نلاحظ أنه خلال العشرين سنة الأولى 1950-1970 ازداد 1.2 مليار نسمة والعشرين سنة الموالية 1970-1990 ازداد 1.5 مليار نسمة وخلال الواحد والعشرين سنة الموالية 1990-2011 ازداد 1.8 مليار نسمة. هذا يعني أن الوتيرة ازدادت وتسارعت.
• لكن لنتعلم عدم الاكتفاء بالأرقام المطلقة لأنها قد تكون خادعة ونستعين بالنسب المائوية,هكذا نحصل بالنسبة للعشرين سنة الأولى 1950-1970 (48 %) والعشرين سنة الموالية 1970-1990 (40,54 %) وخلال 1990-2011 (34,61 %).
وهنا يتضح أن الرقم ازداد على مستوى الأرقام المطلقة ولكنه تناقص بالنسبة المئوية.

هنا يأتي دور الإشكال بحيث نطرح الأسئلة في ارتباط بما تم التوصل إليه في هذا الجدول:
• ما هي الخصائص الديمغرافية لهؤلاء السكان الذين تضاعف عددهم وتسارعت وتيرة ازديادهم؟ وكيف تطور النظام الديمغرافي خلال هذه الزيادة؟
• ما العوامل المتحكمة في هذا التزايد؟
• وما أهمية التوازن بين الدينامية السكانية والتنمية المستدامة؟
• وكيف نرسم المبيانات المتعلقة بالتطورات الديمغرافية؟

ث‌. الإنجاز
 رسم محور الأفاصيل وتقسيمه إلى أبعاد مع تسجيل سنوات الجدول عليه في احترام تام للانتظام الخاص بالسنوات، ورسم محور الأراتيب وتقسيمه إلى ابعاد مع تسجيل النسب أو الحصيصات عليه؛
 تحديد نقطة التقاطع الخاصة بكل سنة وما يقابلها من نسبة مائوية أو حصيص، للحصول على عدة نقط؛
 الربط بين هذه النقط بخط متموج/ المنحنى؛
وقد ترسم المبيانات الكرونولوجية على شكل أعمدة متلامسة أو متباعدة، مساحية أو مجسمة، يتناسب فيها علو كل عمود مع الحصيص أو النسبة المائوية.

2. لبناء فقرة أو جزء من الدرس
2.1. مخطط قطاعي
أ‌. مبيان 3: بنية التجارة الخارجية البرازيلية سنة 2006.






ب. مقتضيات عامة:
- الدرس: 12، المدة الزمنية للقراءة:

ت‌. القراءة المنهجية وتدبيرها الديداكتيكي:
- الانطلاق من العنوان: بنية التجارة الخارجية البرازيلية وتوضيح معنى كلمة بينة؛= المورفولوجيا (الشكل)
- لنستحضر أن الوصف يتضمن:
• التحليل: الذي يتضمن الملاحظة والمقارنة، واستكشاف العناصر، والتصنيف/الترتيب، وإبراز التطور؛
• التركيب: الذي يتضمن تقديم معطيات محللة، وضع بنيان، وضع خلاصات.
- ولنستحضر أن الوصف يطال المورفولوجيا (الشكل والبنية والأبعاد) والتوطين والحركة:
- ولنبدأ بالصادرات:
• نحدد مكونات المفتاح وقراءتها مع الأرقام المرافقة لكل مكون؛= المورفولوجيا (البنية والأبعاد)
• نرتب المكونات حسب أهميتها تنازليا لأن قراءة الأرقام الخاصة بكل مكون لا تعتبر تحليلا إذ لا بد من إعمال الفكر بالترتيب والتصنيف (التحليل).
- نقوم بنفس الخطوات بالنسبة للواردات:
• قراءة الأرقام المرافقة لكل مكون؛ = المورفولوجيا (والبنية والأبعاد)
• ترتيب المكونات حسب أهميتها تنازليا.
- نقارن بين الصادرات والواردات:
• الصادرات ( 68 % منتجات صناعية و 32 % منتجات فلاحية ومعدنية والمنتجات الطاقية 00 %)
• الواردات (المنتجات الطاقية والفلاحية 36.5 %، المنتجات المعدنية والصناعة الغذائية 68 %...)
- التركيب يكون لاستخلاص الخاصية أو الخصائص الأساس لبينة التجارة الخارجية والمقارنة بين الصادرات والواردات؛
- كما يكون للمقارنة مع دول أخرى
ث‌. الإنجاز
 حساب الزاوية القطاعية الخاصة بكل ميزة، ويمكن حساب الزاوية إما اعتمادا على الحصيص أو النسبة المائوية أو التردد:
• في حالة النسب المائوية: في الدائرة:
- تطبيق القاعدة: النسبة المائوية لكل ميزة × 360


في نصف الدائرة:
• تطبيق القاعدة: النسبة المائوية لكل ميزة × 180


• في حالة استعمال الحصيص: في الدائرة:
- تطبيق القاعدة: الحصيص الجزئي × 360


في نصف الدائرة:
- تطبيق القاعدة: الحصيص الجزئي × 180



 بعد حساب الزاوية القطاعية الخاصة بكل ميزة جزئية سواء باعتماد النسب المائوية أو باعتماد الحصيص يتم الانتقال إلى إنجاز المبيان وذلك باتباع الخطوات الآتية:
• رسم دائرة أو نصف دائرة بواسطة البركار؛
• استعمال نصف دائرة لحساب الزوايا القطاعية اعتمادا على الدرجات المحصل عليها؛
• كتابة النسب المائوية الخاصة بكل معطى من معطيات الجدول؛
• اختيار رموز أو ألوان مناسبة لكل معطى مع توضيحها داخل المفتاح؛
• وضع عنوان للمبيان؛
• إحاطة المبيان بإطارعام.

يمكن تمثيل معطيات المخطط القطاعي على عمود أو شريط مائوي. وفي هذه الحالة نقوم بما يلي:
 رسم عمود يتناسب علوه مع 100 % التي تمثل مجموع النسب المائوية لحصيصات الميزة الإحصائية؛
 وضع مقياس تفصيلي للنسب المائوية على محور الأراتيب؛
 وضع نسب الميزات الإحصائية المشكلة في عمود ويجب أن تتقاسم مساحة العمود بحيث تحصل كل ميزة إحصائية على نصيبها من المساحة التي تتناسب مع قيمة النسبة، وعند
 نمثل داخل العمود المعطى الأول ونسجل النسبة؛
 نضيف قيمة النسبة المائوية الثانية على الأولى لنحصل على سقف المعطى الثاني، ونسجل داخل الخانة الثانية المعطى الثاني ونسبته المائوية؛
 وهكذا دواليك حتى نمثل جميع المعطيات داخل العمودعلى أن يكون مجموعها بشكل تراكمي هو 100 % ؛
 نضع مفتاحا موضحا لمضمون المبيان مع اختيار رموز أو ألوان مناسبة.







2.2. مخطط بالأشرطة
أ‌. مبيان 4: قيمة المبادلات التجارية الخارجية للبرازيل سنة 2000:




ب‌. مقتضيات عامة:
ت‌. القراءة المنهجية والتدبير الديداكتيكي: - التعرف على قيمة كل من الصادرات والواردات، واستنتاج الميزان التجري انطلاقا من الفرق بينهما؛
- قراءة هذه الأرقام في ضوء المبيان السابق أي بنية التجارة الخارجية للبرازيل؛
- قراءة هذه الأرقام في ضوء مقارنتها بالبلدان التي تمت دراستها من قبل.
ث.الإنجاز
 وضع مقياس عمودي على محور الأراتيب تسجل عليه معطيات الحصيصات أو النسب المائوية الواردة في الجدول الإحصائي، ويراعى عند اختيار المقياس التوفيق بين أكبر حصيص وأصغره؛
 تحديد سمك الأشرطة على محور الأفاصيل وكتابة معطيات الميزة الإحصائية؛
 رسم الأشرطة بشكل تدريجي اعتمادا على الحصيصات أو النسب المائوية؛
 وضع رموز وألوان لملء الأشرطة وجعل المبيان واضحا وسهل الملاحظة؛
 إمكانية كتابة الحصيص أو النسبة المائوية فوق كل شريط.

إلى جانب المخطط بالأشرطة هناك ما يسمى بالمخطط العصوي، الذي يمثل الميزات الإحصائية ذات الكمية غير المتصلة، ولإنجازه نقوم ب:
 رسم محوري الأراتيب والأفاصيل ونكتب على محور الأراتيب قيم الحصيصات أو النسب المائوية أو الترددات، ونكتب على محور الأفاصيل قيم الميزة الإحصائية على أبعاد متساوية؛
 انطلاقا من كل ميزة نرسم عصا يتناسب علوها مع الحصيص الجزئي الخاص بكل ميزة؛
 إيصال العصوات بخط منكسر نسميه مضلع الحصيصات/المضلع التكراري
وكل عصا تمثل حصيصا وتقام على نقطة فوق محور الأفاصيل، وتبعد عن النقطة التي تليها بنفس المسافة، فيظهر الطابع غير المتصل لقيم الميزة الإحصائية.

وهناك أيضا ما يسمى بالمدراج الذي يمثل الميزات الإحصائية على شكل فئات أو أصناف. ولإنجازه نقوم بما يلي:
 رسم محوري الأفاصيل والأراتيب؛
 تقسيم المحورين إلى أبعاد اعتمادا على قيم الجدول حيث تكتب أطراف الأصناف على محور الأفاصيل والترددات على محور الأراتيب؛
 إنجاز الأعمدة اعتمادا على قيم الميزة الإحصائية المتجلية في النسبة المائوية؛ هذا إذا كانت القيم متساوية أما إذا كانت غير متساوية فينبغي أخذها بعين الاعتبار في مساحة أعمدة/أشرطة المدراج.

مثال: الجدول الآتي:
]0,1[ 55%
]1,2[ 19%
]2,4[ 11%
]4,10[ 8%
]10,20[ 7%
ئ
نأخذ الصنف الأول كوحدة طولها 1 هكتار، حصيص الصنف الثاني لن يتغير لأن طوله مثل طول الصنف/الوحدة.الصنف الثالث يكبر مرتين الصنف الوحدة (2= 1 ÷ 2) حيث نأخذ حصيص هذا الصنف والذي هو 11 % ونقسمه على 2 فيصبح الحصيص الصنف 2,4[] هو5.5= 2÷ 11 الحصيص الرابع يكبر الوحدة ب6 مرات (6= 1÷6) يصبح حصيصه هو 1.33=6÷8 الحصيص الخامس يكبر الوحدة ب10 مرات (10=1÷10) يصبح حصيصه 0.7=10÷7. إن هذه الحصيصات هي التي تكتب على المدراج ( وليس على الجدول الإحصائي الذي يظل دون تغيير. والعملية كلها تهدف إلى الحفاظ على تناسب مساحة المستطيلات بالحصيصات)




2.3. مبيان كرونولوجي:

أ‌. مبيان 5: تطور الساكنة المغربية بين 1900 و 2010.



ب‌. مقتضيات عامة:
• الدرس: 3 بالنسبة للآداب: المجال المغربي: التشخيص ومستوى التنمية البشرية. عدد الحصص: 4. الدرس 2 بالنسبة للعلوم: المجال المغربي: الموارد الطبيعية والبشرية. عدد الحصص 4.
• الكتاب المدرسي: بالنسبة للآداب التعرف على تطور الوضعية الديمغرافية بالمغرب في فقرة بما في ذلك سكان المدن والأرياف.
• الإطار المرجعي: وضعية الموارد البشرية وأساليب تنميتها بالمجال المغربي.
• المدة الزمنية للقراءة: 15 20 دقيقة

ت‌. القراءة المنهجية وتدبيرها الديداكتيكي:
البداية تكون بقراءة العنوان: تطور ساكنة المغرب بين 1900 و 2010،
• للتذكير فالساكنة الإحصائية هنا هي مجموع سكان المغرب، والميزة الإحصائية هي تطور ساكنة المغرب، وهي ميزة إحصائية كمية، أما الوحدة الإحصائية فهي: نسمة/ساكن.
• وبالنسبة للمقياس 1 سم= 10 سنوات في محور الأراتيب، و 1 سم = 5 مليون ساكن في محور الأفاصيل. المشكل في برنامج Excel لا يتم احترام ذلك، كما تمت الإشارة من قبل لذا تم التصرف في المبيان بترك العقود الفاصلة فارغة وأخرج لنا المبيان الثاني الأقرب إلى التمثيل الأسلم للمعطيات.
• بعد قراءة العنوان نلاحظ التطور العام بحيث نقرأ في أول سنة (1900) في المبيان ما يساوي 5 ملايين نسمة و في آخر سنة (2010) ما يساوي 30 مليون نسمة. معناه أنه خلال 110 سنة ازداد سكان المغرب ب 25 مليون نسمة، أي بعبارة أخرى تضاعف عدد السكان 5 مرات (500 %)؛
• ثم نلاحظ الوتيرة بحيث نلاحظ أنه خلال الخمسين سنة الأولى من القرن 20 بين 1900 و 1950، ازداد 4 ملايين نسمة بينما ازداد حوالى 18.4 مليون نسمة في الخمسين سنة بين 1960 و 2010.
• وإذا استعملنا النسب المائوية نقول إن السكان ازدادوا في الخمسين سنة الأولى من القرن 20 بين 1900 و 1950، ب 80 % أي بأقل من مرة، و في الخمسين سنة بين 1960 و 2010 ب 158 %.

• خلال حقبة 1960 2010 نلاحظ اختلافا بين 1960 1982 ثم 1982 2010 :
• 1960 1982: زيادة مطلقة ب 8.81 مليون و في 1982 2010 ب 9.59 مليون على أنهذه الزيادة المطلقة تخفي تراجعا في النسبة من 75.94% بالنسبة لفترة 1960 1982 إلى 46.98 % في 1982 2010.

• ولكي نفسر ينبغي أن نميز بين تفسير التطور العام وتفسير التطورات الجزئية:
• يعزى هذا النمو المختلف إذا استندنا إلى النص الجغرافي إلى:
• المستوى العالي من الخصوبة وتراجع الوفيات خلال حقبة 60-82، حيث يمكن تسمية هذه الحقبة بنظام الانتقال الديمغرافي الذي اتسم بنمو ديمغرافي 2.8 سنويا، تمييزا له عن الحقبة السابقة 1900-1950 حيث كان التزايد بطيئا وراجعا إلى طبيعن النظام الديمغرافي التقليدي المتسم بمستويات عالية من الوفيات والخصوبة؛
• تراجع النمو الديمغرافي منذ بداية الثمانينات إلى الحقبة الحالية (2004) بفعل تراجع الخصوبة، والدخول في نظام ديمغرافي عصري.







avatar
MOHAMED BALLAJ

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 27/03/2012
العمر : 39
الموقع : مشـــــــــــرف عــــام

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى